أجهزة شفط الدهون: مميزات 6 أجهزة مع أفضل دكتور تجميل في 2023

يحلم الكثير من الأشخاص بالحصول على جسم مشدود وخالي من الدهون المتراكمة، ولهذا الغرض تُجرى العديد من العمليات الجراحية التجميلية المتخصصة في إزالة الدهون. ومن بين تلك العمليات الجراحية، عملية شفط الدهون التي تتم باستخدام أجهزة وتقنيات مختلفة على أيدي متخصصين كبار مثل الدكتور أحمد فوزي الذي يُعد أفضل دكتور تجميل في مصر لعام 2023 لأنه يتميز بخبرته الثرية والمهارة الفائقة في إجراء هذا النوع من العمليات التجميلية. و في مقال اليوم سنلقي الضوء أجهزة شفط الدهون وتفتيتها، وأهم مميزات عملية تفتيت الدهون، والمزيد.

ما هي عملية شفط الدهون؟

ما هي عملية شفط الدهون

تُعدّ عملية شفط الدهون عملية تجميلية تهدف إلى التخلص من الدهون المتراكمة في مناطق محددة من الجسم، وأشهرها هو الدهون في محيط البطن والجنبين والظهر والذراعين والفخذين. ويتم في هذه العملية استخدام أنابيب دقيقة لسحب الدهون من الجسم، مما يؤدي إلى تحسين شكل الجسم وزيادة الثقة بالنفس. كما يتم إجراء العملية تحت التخدير الموضعي أو العام، ويمكن للمريض العودة إلى العمل والنشاط اليومي في غضون أيام قليلة. ويقوم الدكتور أحمد فوزي أفضل دكتور تجميل في مصر بتقديم هذه العملية بنجاح ويوصى بها بشدة. 

مميزات عملية شفط الدهون

  1. تُساعد عمليات شفط الدهون على إزالة الدهون الزائدة التي قد تكون موجودة بشكل كبير في بعض مناطق الجسم.
  2. تعد عمليات شفط الدهون من العمليات غير المعقدة التي لا تحتاج إلى إجراءات استشفائية كثيرة. وبفضل ذلك، يمكن للمريض الاستفادة من فترة تعافي قصيرة، بحيث يكون قادر على استئناف نشاطاته الروتينية في فترة وجيزة.
  3. تساعد عمليات شفط الدهون المريض على الحفاظ على الوزن الصحي، والذي ينعكس على صحته بشكل إيجابي. وبعد إجراء عمليات شفط الدهون، يعود مظهر المريض إلى مظهر الشباب والنشاط.
  4. عمليات شفط الدهون من العمليات الجراحية البسيطة التي لا تأخذ وقتاً طويلاً. ومن الممكن الحصول على نتائج ملحوظة ومرضية في غضون أيام قليلة من العملية، وذلك بفضل تقنيات الجراحة الحديثة التي يستخدمها أغلب الأطباء.
  5. تحسين شكل الجسم بشكل دائم عن طريق شفط الدهون المتراكمة في الجسم، وبالتالي يمكن للمريض الاستمتاع بجسمه المشدود والخالي من الدهون لفترة طويلة.
  6. يتمتع جهاز تفتيت الدهون بقدرة على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد، وهذا الأمر يساعد على الحفاظ على صحة الجلد ويمنع تشكيل التجاعيد، ويعطي مظهرًا شابًا ومفعمًا بالحيوية.
  7. العملية لا تتطلب فترة تأهيل طويلة للمريض، حيث يمكن للمريض العودة لحياته اليومية في وقت قصير بعد العملية.

لماذا يتم إجراء عملية تفتيت الدهون؟

تستخدم عملية تفتيت الدهون عادة لتحقيق أهداف تجميلية ، ولكن أيضًا لأغراض طبية. يمكن استخدامها للتخلص من الدهون الزائدة التي لا يمكن التخلص منها بسهولة من خلال التمارين الرياضية والتغذية السليمة، وكذلك للتخلص من الدهون التي تراكمت نتيجة لتغيرات الوزن أو العوامل الوراثية. ومن أسباب اللجوء إليها ما يلي:

  1. إزالة الدهون الزائدة من مناطق معينة في الجسم، مثل البطن والأرداف والوركين والذراعين.
  2.  العملية مناسبة في حالة فشل الحميات والتمارين الرياضية في التخلص من هذه الدهون.
  3. الحصول على مظهر جسم مشدود ومتناسق. 
  4. التخلص من الدهون واستعادة الثقة بالنفس.

اعرفي إجابة سؤال متى يكون فقدان الوزن خطير!

أنواع أجهزة شفط الدهون

جهاز شفط الدهون من الجسم

يوجد العديد من أجهزة شفط الدهون، وينبغي عليك اختيار الخيار الذي يناسب احتياجاتك وميزانيتك بشكل جيد، بالتشاور مع المتخصصين في المجال للحصول على أفضل النتائج. إليك أهم 5 أنواع ومميزات كل منهم:

1- جهاز شفط الدهون بضغط الماء:

شفط الدهون بضغط الماء هي إحدى الطرق التقليدية لإزالة الدهون الزائدة من الجسم. تتم هذه العملية باستخدام جهاز خاص يتم توصيله بمنطقة الجلد المراد علاجها عبر شقوق دقيقة. يتم تخدير المنطقة المراد شفط الدهون منها ثم يتم تمرير أنبوب رفيع مزود بشفط الماء بشكل سريع لسحب الدهون الموجودة تحت الجلد. يتم شفط الدهون وهي معلقة في الماء، ومن ثم يتم إزالة الماء، وتخرج الدهون خلال الأنبوب الموجود في الجهاز.

تتميز طريقة شفط الدهون بضغط الماء بأنها تقلل من المخاطر والندوب، وتُحدِث تأثيراً سريعاً وتظهر التغييرات في الجسم خلال بضعة أسابيع. كما أن هذه الطريقة مثالية للأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون في فترة قصيرة جداً في بعض المناطق من الجسم مثل الفخذين أو البطن.

2- جهاز تفتيت الدهون بالليزر:

شفط الدهون بالليزر هي عملية تجميلية تهدف إلى إزالة الدهون المتراكمة في مناطق معينة من الجسم باستخدام الليزر. يتم ذلك عن طريق إدخال ألياف الليزر الرفيعة إلى الجسم من خلال ثقوب صغيرة في الجلد، حيث تستهدف هذه الألياف أنسجة الدهون ثم تقوم بتفتيتها.

ويُعد الشفط بالليزر من أنواع جراحات السمنة المفرطة الأقل تدخلاً جراحياً من الشفط التقليدي وأقل خطراً من حيث المضاعفات والآثار الجانبية، وبالتالي فإنه يتمتع بشهرة واسعة بين الأشخاص الذين يرغبون في إزالة الدهون الزائدة من أجسادهم.

3- جهاز تفتيت الدهون بالتبريد:

تُعرف تقنية تفتيت الدهون بالتبريد باسم الكريوليبوليس، وهي إجراء غير جراحي لا يحتاج إلى التخدير، ويستخدم درجات الحرارة المنخفضة لتجميد الدهون وتحويلها إلى شحم ذائب يتم إزالته من الجسم بشكل طبيعي عن طريق الكبد أو الكلى.

يتم تطبيق تقنية التفتيت بالتبريد عن طريق وضع الأداة التي تحوي الجهاز المبرد على الجلد في منطقة تحتوي على الدهون المستهدفة، حيث يبدأ الجهاز في تبريد الأنسجة الدهنية لفترة زمنية محددة، مما يؤدي إلى تجميدها والتخلص منها تدريجياً.

تعتبر عملية تفتيت الدهون بالتبريد آمنة وفعالة، وهي تستخدم لتحسين مظهر وشكل مناطق معينة في الجسم بطريقة غير جراحية وبدون تدخل واضح في المظهر الطبيعي للجسم.

4- جهاز تفتيت الدهون بالفيزر:

شفط الدهون بالفيزر هو إجراء جراحي يهدف إلى إزالة الدهون الزائدة والمنتشرة في الجسم. يعتمد هذا الإجراء على تقنية تقوم بإرسال إشارات تحفيزية موجهة للدهون تنتج عنها اهتزازات تحرر الدهون الزائدة، ثم يتم شفطها من الجسم عبر الأنابيب الرفيعة.

تتم عملية شفط الدهون بالفيزر في غرفة العمليات تحت التخدير الموضعي، وقد يستغرق الإجراء بضع ساعات حسب حجم وموقع المنطقة المراد شفط الدهون منها. بعد العملية، يتم وضع ضمادات ضاغطة على المنطقة المعالجة لمدة أيام قليلة للمساعدة في الشفاء وتقليل الانتفاخ.

يجب أن يدرك المريض المحتمل لعملية شفط الدهون بالفيزر أنه يجب ممارسة نظام غذائي صحي والمشي يوميا للحفاظ على وزن صحي. كما ينصح الأطباء بالمراجعة الدورية مع المريض للتأكد من أن حالته مستقرة، وأن أي مضاعفات محتملة تتم معالجتها على الفور.

5- جهاز تفتيت الدهون بالتسخين:

تفتيت الدهون بالتسخين هي عملية تذويب الدهون في الجسم باستخدام الحرارة. ويتم ذلك عن طريق تسخين المنطقة المحددة بما يكفي لرفع درجة حرارة الأنسجة الدهنية والتي تؤدي إلى انفصال الأحماض الدهنية عن الأنسجة ثم التخلص منها. ويتم تطبيق هذه التقنية باستخدام أجهزة الليزر أو الأجهزة التي تستخدم التكنولوجيا الحرارية.

ومع ذلك، فإن التفتيت الحراري للدهون ليس علاجاً جذرياً للسمنة، إذ أنه يتطلب مزيدًا من الجهود الشخصية مثل ممارسة النشاط البدني الدائم واتباع نظام غذائي صحي. لذلك، من المهم الاعتناء بنظام حياة صحي وممارسة الرياضة للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.

ويعد تفتيت الدهون بالتسخين عملية آمنة وفعالة، ويمكن تطبيقها على مختلف الأشخاص ما لم يكن لديهم مشاكل صحية معينة، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل الشروع في هذه العملية لتحديد مدى ملائمتها للشخص وتجنب أي مضاعفات صحية.

6- جهاز تفتيت الدهون بالموجات فوق الصوتية:

تعتبر عملية تفتيت الدهون باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية UltraShape واحدة من أحدث التقنيات المستخدمة في مجال التجميل، حيث يعمل هذا الجهاز على تفتيت الأنسجة الدهون في المناطق المختلفة من الجسم دون أي تدخل جراحي أو جروح، ولا يسبب أي ألم أو تورم خلال الجلسات العلاجية.

تعمل تقنية UltraShape على إرسال موجات صوتية عالية التردد لتفتيت الدهون دون التأثير على الأنسجة الأخرى، وهي تتألف من ثلاثة أجزاء رئيسية، وهي تفتيت الأنسجة الدهنية باستخدام ترددات عالية الدقة، وتخليص الجسم من الدهون المفتتة باستخدام الجهاز الليمفاوي، وأخيرا استخدام التدليك الموضعي لتحفيز تجديد الخلايا وتحسين ملمس الجلد. كما أن جلسة شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية تستغرق 30-45 دقيقة، وهي مناسبة لمعظم أنواع الجلد، ويمكن للمريض العودة إلى أنشطته اليومية بعد الجلسة مباشرة.

يعد جهاز UltraShape الحل الأمثل لمشكلة التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، ولا يتطلب هذا العلاج أي نوع من الأدوية، ويمكن استخدامه على الفئات العمرية المختلفة، مما يجعله الخيار الأمثل لتفتيت الدهون والحصول على جسم رشيق ومتناسق.

النتائج المتوقعة بعد عملية شفط الدهون

  • بعد شفط الدهون، ستلاحظ النتائج على الفور، مع وجود تورم وكدمات مؤقتة، ومع ذلك ستستمر النتائج في التحسن مع مرور الوقت وتلاشي الانتفاخات والاحمرار وغيرها من الآثار الجانبية.
  • سيتم التخلص من الدهون الزائدة بشكل دائم بعد العملية، بشرط الحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي سليم.
  • من المهم الالتزام بتعليمات الجراح بعد العملية والانتظام في جلسات المتابعة، حيث يساعد ذلك على الحصول على النتائج المرجوة وتجنب أي مضاعفات.
  • الرؤية الجميلة والأنحف التي ستحصل عليها بعد العملية ستؤثر بالإيجاب على ثقتك بنفسك وتحسين جودة حياتك. اختيار الجراح المناسب هو الخطوة الأولى نحو تحقيق النتائج المثالية. 

كيف يتم الاستعداد لعملية شفط الدهون؟

قبل القيام بعملية شفط الدهون، يحتاج الجسم للتحضير بشكل جيد للعملية الجراحية والتخدير، وذلك من خلال التالي:

  •  التوقف عن التدخين قبل العملية لمدة أسبوعين على الأقل.
  • يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة قبل الجراحة. 
  • يجب تجنب تناول وجبات ثقيلة وتناول المشروبات الكحولية قبل العملية بالفترة التي يحددها الطبيب.
  • يتم إجراء فحص طبي كامل لتقييم صحة الشخص وتحديد ما إذا كان مؤهلاً للإجراء الجراحي.
  • يجب عدم التوقف عن تناول الأدوية التي ينصح بها الطبيب في فترة ما قبل العملية دون استشارة الطبيب المعالج من أجل السلامة وتفادي المخاطر المحتملة خلال العملية.

هل تتطلب عملية تفتيت الدهون إجراءات خاصة للتحضير؟

عادة ما يُطلب من المريض أن يترك شعره لمدة 4-6 أسابيع دون حلاقة في المنطقة التي يتم التخلص من الدهون فيها. كما يجب تجنب تناول المسكنات أو المكملات الغذائية التي تؤثر على تخثر الدم قبل العملية.

هل من الضروري عمل فحوصات مسبقة قبل إجراء عملية تفتيت الدهون؟

نعم، يجب على المريض إجراء فحوصات مسبقة بأمر الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية تؤثر على عملية شفط الدهون. كما يمكن للجراح تقييم مستوى الدهون ونوعيتها في المنطقة التي تحتاج إلى العلاج لتحديد ما إذا كانت العملية مناسبة للمريض.

ما هي الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون؟

تحدث الآثار الجانبية لعمليات تفتيت الدهون نادراً جداً، ولكن قد تشمل احمرار الجلد والتورم و الخدوش الخفيفة على الجلد وتورم الأنسجة كحالات فردية. ومع ذلك، يتم التعامل مع الآثار الجانبية بشكل متناسب مع كل حالة على حدة.

هل تتطلب عملية تفتيت الدهون وقتاً للإستشفاء؟

عادة ما يتم استئناف النشاط العادي بعد 2-3 أيام من عملية شفط الدهون، كما يجب تجنب التمرين الشديدة مثل ركوب الدراجات أو الجري لعدة أسابيع.

هل تستغرق عملية تفتيت الدهون وقتاً طويلاً؟

تعتمد الفترة الزمنية التي تستغرقها العملية على الطريقة المستخدمة. ولكن بشكل عام، يمكن إجراء عملية تفتيت الدهون في غضون عدة ساعات وبدون الحاجة إلى المكوث في المستشفى طوال الليل.

من المرشحين لعملية شفط الدهون؟

 المرشحون لإجراء جراحة تفتيت الدهون هم:

  1. الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن ولا يستطيعون إنقاصه بالطرق التقليدية. 
  2. كل من يعاني من ترهل الجلد بعد انقاص الوزن أو لديه تجمعات دهنية غير متناسقة في جسمه.
  3. الأشخاص الأقرب للوزن المثالي، إذ أنها لا تناسب أبدًا حالات السمنة المفرطة.
  4. من لديهم قوة عضلية جيدة ومرونة كبيرة في الجلد.

هل هناك حالات يجب ألا تخضع لعملية تفتيت الدهون؟

إذا كان لدى الفرد أي حالة صحية مزمنة أو كان يعاني من مشكلات صحية محددة، فقد يتعين تجنب إجراء عملية تفتيت الدهون. وللتأكد من الأمر، يرجى استشارة الطبيب المختص.

هل يمكن حقن الدهون مرة اخرى؟

نعم، حيث يمكن استخدام الدهون التي تم شفطها في منطقة معينة وحقنها في منطقة أخرى لتعويض فقدان الحجم فيها، مثل الوجه، وهي تعرف بعملية حقن الدهون الذاتية. ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أن الدهون المحقونة تحتاج إلى العناية والرعاية لتبقى سليمة وجاهزة للاستخدام في عملية حقن الدهون. وبشكل عام، يتوجب على المريض مراجعة الطبيب المعالج لتقييم حالته وتحديد إمكانية حقن الدهون مرة أخرى وفقًا لبنية جسمه وحالته الصحية وتوقعاته. 

ويجب الاستشارة الطبية لتحديد ما إذا كان هذا الخيار مناسبًا للمريض أم لا، وذلك لتحقيق النتائج المرجوة بأمان وفعالية.

لماذا تختار دكتور أحمد فوزي؟

يعد الدكتور أحمد فوزي، أحد أشهر الأسماء في عالم جراحات التجميل في مصر، وهو معروف بأسلوبه الآمن والفعال في عمليات التجميل المختلفة، بما في ذلك عملية شد وحقن الدهون وعملية حقن الدهون لإعادة تناسق الجسم والحصول على مظهر جذاب.

كما يستخدم الدكتور أحمد فوزي تقنيات عالية الدقة لضمان تحقيق أفضل النتائج بدون أي مشاكل، ويحرص على استخدام أحدث التقنيات والأدوات لتحقيق النتائج المثالية في عملية شد الجسم وحقن الدهون.

وبفضل خبرته الواسعة، يتمتع دكتور فوزي بقدرة مدهشة في إجراء عمليات التجميل المختلفة بطرق طبية آمنة وتقنيات رائعة، مما يجعله الخيار الأمثل لأي شخص يرغب في إجراء عملية تجميل في مصر.

فريق مجلة العزيزة
فريق مجلة العزيزة

فريقنا مختص جدا في العناية بالبشرة والشعر باستخدام الخلطات والماسكات الطبيعية وحتى الكريمات الطبية.

المقالات: 548

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *