مراجعة غسول هيمالايا بالنيم والكركم .. هذه هي نتائج تجربتنا

اشتهر غسول هيمالايا بالنيم بين أصحاب البشرة الدهنية بشكل كبير على أنه واحد من أفضل أنواع الغسول الخفيف الذي ينظف البشرة ويزيل الزيوت الزائدة، فما هي حقيقة ذلك الأمر؟ سنعرف ذلك وأكثر في مراجعة مفصلة من خلال تجربة أحد كُتاب فريق مجلتنا العزيزة عن غسول هيمالايا بالنيم والكركم.

غسول هيمالايا بالنيم والكركم

في البداية ذهب فريقنا لشراء غسول هيمالايا من أحد الصيدليات الموثوقة في السعودية ثم بدأنا في اختباره لمدة أسبوعين للتأكد من فعاليته على البشرة الدهنية، وقد كانت النتائج مفاجأة كبيرة بالنسبة لنا، ولكن بعد مراجعة مكوناته عرفنا سبب فعاليته الشديدة.

يتكون غسول هيمالايا من خلاصة شجرة النيم التي تُستخدم كعلاج طبيعي للمشاكل الجلدية في الهند بفضل خصائصه المضادة للالتهابات، بالإضافة إلى خلاصة الكركم المعروف بقدرته على مقاومة حب الشباب والعناية بالبشرة الدهنية جيدًا بفضل ما يحتويه من مضادات للبكتيريا.

يتميز غسول النيم من هيمالايا بتركيبة غير صابونية خفيفة وسريعة الامتصاص تم اختبارها طبيًا للتأكد من أمانها على الجلد، ووجد الأطباء أن تلك التركيبة من النيم والكركم كانت اختيار موفق ومناسب للبشرة الدهنية بشكل كبير لأنها فعالة جدًا في التخلص من الشوائب وإزالة البثور والحبوب.

مراجعة غسول هيمالايا بالنيم والكركم

مراجعة غسول هيمالايا بالنيم والكركم

قمنا في مجلة العزيزة بتجربة واختبار غسول هيمالايا بالنيم، وبدأنا استخدامه مثل أي غسول آخر، مرتين يوميًا مرة صباحًا ومرة مساءً، والمفاجأة أن نتائجه ظهرت من أول استخدام!

تقول رغد التي قمنا باختبار الغسول عليها من فريق مجلة العزيزة: “رائحته تشبه الأعشاب، تخلص من الزيوت الزائدة مباشرًة، ينظف البشرة بعمق شديد واهم شي انه ما ينشف البشره وما يسبب اي حساسية، لطيف جدا، الحجم مناسب والعبوة تكفي وقت”.

بعد 4 ايام من الاستخدام:

بعد مرور 4 أيام من الاستخدام اليومي لغسول النيم، وجدنا أن بشرة رغد أصبحت صافية أكثر بفرق كبير عن السابق، كما أن البثور في وجهها أصبحت أصغر مما يُمهد إلى أنها شارفت على الاختفاء.

بعد 10 أيام:

بعد 10 أيام كاملة من استخدام غسول النيم من هيمالايا ظهرت النتيجة بوضوح، حيث اختفت الكثير من الحبوب الخفيفة وأصبح اللمعان المصاحب لبشرتها الدهنية أقل، كما أصبحت بشرتها نضرة وخالية من الشحوب بفضل قدرة الغسول على تنظيف البشرة من الشوائب.

الفوائد المصاحبة لغسول النيم من هيمالايا

بعد أسبوعين كاملين من تجربة غسول هيمالايا حصلت رغد من فريق العزيزة على عدة فوائد نختصرها في النقاط التالية:

  • اختفت الكثير من البثور والحبوب الخفيفة التي كانت موجودة بشكل دائم.
  • اختفى اللمعان الدائم الناتج عن زيادة إفراز الزهم والدهون.
  • توازنت حمضية البشرة وأصبحت لا تقوم بإفراز الكثير من الزهم، ولكن لم يتم تجفيفها في نفس الوقت.
  • في فائدة جانبية وغير مباشرة كان الوجه مفعم برائحة خلابة ناتجة عن خليط الأعشاب من الكركم والنيم في غسول هيمالايا.

طريقة استعمال غسول هيمالايا للبشرة الدهنية

طريقة استعمال غسول هيمالايا للبشرة الدهنية

أفضل طريقة لاستخدام غسول هيمالايا هي الطريقة الموضحة من قِبل الشركة المنتجة للكريم، وهي كالتالي:

  • يبلل الوجه بالماء ثم يوضع كمية صغيرة من غسول النيم على الوجه ويتم توزيعه بالكامل لعمل رغوة لطيفة، ثم يتم تدليك الوجه بحركات دائرية لطيفة.
  • يُشطف الوجه بالماء ثم يُترك حتى يجف، ويتم تكرار الاستخدام مرتين يوميًا.
  • يتم ترطيب الوجه باستخدام كريم مرطب للبشرة الدهنية

هل سبب غسول هيمالايا أضرار للبشرة؟

من خلال تجربتنا لغسول هيمالايا لم تظهر أي أعراض جانبية أو أضرار. ولكن لم يحدث ذلك لأن البشرة لم تكن تعاني من حساسية تجاه مكونات الغسول، مما يعني أن الجلد إذا كان مصاب بحساسية تجاه الكركم أو النيم أو أي مكون آخر في غسول هيمالايا فمن المحتمل أن تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • الطفح الجلدي.
  • الحساسية الجلدية.
  • الشعور برغبة في حك الجلد.

ولكن، ينصحك خبراء مجلة العزيزة بضرورة عمل اختبار حساسية على منطقة كبيرة من الذراع والانتظار لمدة 24 ساعة قبل الاستخدام على الوجه، وذلك للتأكد من عدم ظهور أي رد فعل تحسسي تجاه الغسول.

اقرأ أيضاً:

الخلاصة:

باختصار، يمكننا القول أن غسول هيمالايا بالنيم يُعد واحد من أفضل أنواع غسول البشرة الدهنية مجرب ومضمون. ولكن، بالطبع يمكن أن تختلف تجربتنا مع الغسول عن تجارب النساء الأخريات. ولكن التقييم المبدئي وفقًا لتجربة خبرائنا في مجلة العزيزة يوضح أن الغسول فعال ويوصى به للبشرة الدهنية.

فريق مجلة العزيزة
فريق مجلة العزيزة

فريقنا مختص جدا في العناية بالبشرة والشعر باستخدام الخلطات والماسكات الطبيعية وحتى الكريمات الطبية.

المقالات: 548

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *